نفذت جمعية عطاء بلا حدود لقاءاً للمراكز و المؤسسات الشبابية بالتعاون مع وزارة الشباب و الرياضة

الأحد, 12 أغسطس, 2018, 11:37 | جمعية عطاء بلا حدود

 

اليوم الأحد 12/8/2018   الساعة  : العاشرة صباحاً

نفذت جمعية عطاء بلا حدود لقاءاً  للمراكز و المؤسسات الشبابية بالتعاون مع وزارة الشباب و الرياضة

 تمثلت محــاور اللقـــاء

1-     دور المراكز الشبابية الوطني ( الدور الأخلاقي – الديني – الثقافي – الرياضي – التعليمي  )

2-     آليات التعاون المشترك بين المراكز و المؤسسات الشبابية

3-     دور وزارة الشباب و الريـاضة و علاقتهـــا بالمــراكز الشبابية و المؤسســات (  واجبات و حقوق ) .

4-      المشكلات التي تواجه المراكز الشبابية و طرق التغلب عليها .

 

في أجواء سادها روح العطاء و الدافعية للعمل الجماعي المشترك اجتمعت المراكز و المؤسسات و الفرق الشبابية و ممثلين عن وزارة الشباب و الرياضة

حيث أدار اللقاء الأستاذ رامي النيرب و الذي بدوره تحدث عن الشباب و دور المؤسسات في عملية النهوض بالشباب اجتماعيا و ثقافيا و رياضياً .

و أشار النيرب الى أن ضعف دور المؤسسات العاملة في قطاع الشباب يلقي بظلال قاتمة على آفاق المستقبل الذي ينبغي توفيره للشباب للشعور بالقوة الحافزة الإيجابية لتحقيق الآمال و الطموحات  .  ولتلافي هذه المعضلة ينبغي زيادة التنسيق والتشبيك ما بين المؤسسات العاملة في قطاع الشباب.

 

و من جانبه تحدث الأستاذ سعدي عواجة مدير مديرية الشباب و الرياضة في رفح

عن الشباب و قال هم الأكثر طموحاً في المجتمع، وهذا يعني أن عملية التغيير والتقدم لديهم لا تقف عند حدود، المراكز الشبابية و المؤسسات  أو أية مجموعة اجتماعية تسعى للتغيير السياسي أو الاجتماعي يجب أن تضع في سلم أولوياتها استقطاب طاقات الشباب وتوظيف هذه الطاقات باتجاه أهدافها المحددة.

 

و أكد عواجة على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد حتى ينجح أية عمل  

و قال : عندما يكون العطاء دون حدود حينها يكون الشاب مقتنعاً وواعياً لما يقوم به

 

و تحدث عن دور وزارة الشباب و الرياضة في خدمة شريحة الشباب التي تعتبر هي النسبة الاكبر في مجتمعنا الفلسطيني ، وعن المشاريع و البرامج التي تقدمها الوزارة بما فيها صندوق دعم الشباب .

 

وتحدث الجميع في نقاش دائري عن آليات التعاون المشترك بين المراكز و المؤسسات الشبابية  وعن دور وزارة الشباب و الريـاضة و علاقتهـــا بالمــراكز الشبابية و المؤسســات (  واجبات و حقوق ) ، والمشكلات التي تواجه المراكز الشبابية و طرق التغلب عليها . واتفق الجميع على عقد الاجتماع بشكل دوري كل شهر .

 

وفي نهاية اللقاء تقدم الأستاذ منذر شقليه عضو مجلس إدارة جمعية عطاء بلا حدود عن أهمية هذه اللقاءات لما فيها من مؤشرات على حرص الحضور على بذل الجهود المشتركة للدفاع عن حقوق الشباب الفلسطيني و النهوض بالعمل المؤسساتي ليرتقي بالشباب .

 

 

االوزارة

االوزارة

االوزارة

االوزارة

االوزارة

االوزارة

االوزارة

االوزارة

االوزارة

االوزارة