جمعية عطاء بلا حدود للإغاثة و تنمية المجتمع وكافة العاملين يعربون عن تضامنهم الكامل مع حملة أسطول الحرية

جمعية عطاء بلا حدود للإغاثة و تنمية المجتمع  وكافة العاملين  يعربون عن تضامنهم الكامل مع حملة أسطول

جمعية عطاء بلا حدود للإغاثة و تنمية المجتمع وكافة العاملين يعربون عن تضامنهم الكامل مع حملة أسطول

 

جمعية عطاء بلا حدود للإغاثة وتنمية المجتمع  

 

 

 

   

إدانة واستنكار

 

مجلس إدارة جمعية عطاء بلا حدود للإغاثة و تنمية المجتمع  وكافة العاملين  يعربون عن تضامنهم الكامل مع حملة أسطول الحرية ، ويعربون عن سخطهم وغضبهم الشديدين للمجزرة التي ارتكبتها الاحتلال  بحق المتضامنين الأجانب الذين كانوا في طريقهم لتقديم العون الإنساني وفك الحصار الظالم عن قطاع غزة، إن جمعية عطاء بلا حدود  تعتبر  أن الحصار هو عقوبة جماعية لسكان القطاع وجريمة يرتكبها الاحتلال فإنه واجب على كل شعوب العالم العمل من أجل كسر هذا الحصار الظالم والمخالف للقانون.

 

وتتقدم جمعية عطاء بلا حدود بأحر التعازي للشعب التركي و لكل عائلات الضحايا  الذين سقطوا في أسطول الحرية جراء الجريمة البشعة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي بحق المتضامنين مع أهلهم في قطاع غزة .

 

وتتقدم إدارة الجمعية بالشكر والامتنان لكل المؤسسات الدولية العاملة في قطاع غزة و التي من شأنها التخفيف و مد يد العون للمحتاجين و تحسين أوضاعهم المعيشية ونخص بالذكر المؤسسة التركية للمساعدة الإنسانية في غزة IHH ) )  التي يرأس فرعها في غزة السيد محمد كايا 

 

وتطالب جمعية عطاء  المجتمع الدولي بالخروج عن صمته واتخاذ كل الإجراءات التي تضمن عودة المتضامنين على متن السفن وسلامة المتضامنين المدنيين المتوجهين إلى قطاع غزة لاحقاً، ومعاقبة الاحتلال  على ما ارتكبته من جرائم بحق المتضامنين المدنيين . وإلزامها باحترام قواعد القانون الإنساني .

Top