جمعية عطاء تفتتح دورة المعارف المقدسية

أطلقت جمعية عطاء بلا حدود و مركز عطاء الشبابي  – دورة معارف مقدسية بالتعاون مع وزارة الثقافة  والذي يستهدف في مرحلته الأولى الشباب الجامعيين .

وخلال افتتاح الدورة أكد الأستاذ أحمد موسى أبو يوسف محاضر الدورة المنتدب من وزارة الثقافة  أن الدورة  تسعى لترسيخ مفاهيم ثقافية فلسطينية أصيلة في مقدمتها تبني قضية القدس باعتبارها شاهد على الحضارة العربية العريقة التي تواجدت على هذه البقعة الجغرافية.

وأضاف: إن الحاجة لنشر الثقافة المقدسية تزداد في ظل الهجمة الشرسة التي تتعرض لها المدينة المقدسة والمخططات التي تحاك لتهود المدينة وتزييف معالمها وسرقة تاريخها".

وثمن أبو موسى  تعاون جمعية عطاء بلا حدود  لتنظيم الدورة مشيداً بدورها في نشر الوعي الثقافي  في المجتمع الفلسطيني وتسليط الضوء على المدينة المقدسة وأهلها  ، و التركيز على الشباب  الذين لم يشاهدوا المسجد الأقصى منذ ولادتهم و لم يزوروه بسبب الحصار المفروض على المدينة المقدسة  .

وأكد المهندس رامي النيرب  على أهمية هذه الدورات التي تهدف إلى غرس مكانة القدس والمسجد الأقصى المبارك في نفوس الشباب , وعلى الدور الهام والأساسي للمؤسسات الثقافية و التعليمية  في تعزيز هذه القيمة في نفوس الجيل

ودعا النيرب  إلى تخصيص أيام دراسية للقدس في المدارس والجامعات الفلسطينية تتحدث عن مكانة وفضل القدس والمسجد الأقصى المبارك تاريخياً وحضارياً لنشر الوعي ورسم صورة القدس وأحقيتها بالنسبة للشعب الفلسطيني.

و أشار النيرب إلى أن إدارة الجمعية تحرص على أن يستفيد من الدورة أكبر عدد من الشباب  ليكونوا  سفراء للقدس وسيكون هناك تكريم لهم من خلال احتفال ستقوم عليه جمعية عطاء ووزارة الثقافة .



 المعارف المقدسية

 المعارف المقدسية

 المعارف المقدسية

 المعارف المقدسية

 المعارف المقدسية

 المعارف المقدسية

 المعارف المقدسية

 المعارف المقدسية

 المعارف المقدسية

Top