الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة تكرم جمعية عطاء بلا حدود

كرمت الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة وتجمع المؤسسات الخيرية في القطاع المؤسسات الخيرية الداخلية والخارجية العاملة في العمل الخيري تحت شعار ” الحملة الوطنية لتكريم العاملين بالقطاع الإنساني”.

 

وجاء التكريم خلال حفل عقدته الهيئة الخميس 30-7-2015 برعاية من الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالسعودية وأميال من الابتسامات وأهل الخير- الجزائر والأردن وانتربال – بريطانيا ، وبحضور رئيس الوزراء السابق إسماعيل هنية وعدد كبير من ممثلي الفصائل الفلسطينية و عدد من ممثلي المؤسسات المحلية و الخارجية .

وقال رئيس الوزراء السابق إسماعيل هنية إن العمل الإنساني يكتسب أهمية استثنائية على أرض فلسطين لأنه ينطلق من مفاهيمنا الدينية الشرعية، ومن مقتضى التضامن والتعاون والوحدة في الخير.

وشدد على أن هذا العمل الخيري والتطوعي والإنساني يعزز صمود الشعب الفلسطيني وقدرته على مواجهة التحديات والمعاناة بسبب الاحتلال الإسرائيلي، ويعزز التضامن الاجتماعي والتآخي بين الناس.

 

وقال ” ما يميز للعمل الخيري إنه عابر للمراحل فهو لا يقتصر على زمن ومكان معين، ربما يتأثر بعوامل داخلية وخارجية لكنه يبقى مستمرا متواصلاً”.

من جهته قال الدكتور عصام يوسف رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة إن القضية الفلسطينية قضية عادلة إنسانية، وهذه المعاناة التي يصنعها الاحتلال يوميا ضد شعبنا، هي عنوان هذه المأساة.

وشدد على أن لفلسطين خصوصية بسبب معاناة الشعب الفلسطيني بسبب الاحتلال والحروب المختلفة، إضافة للحصار الظالم غير الأخلاقي وغير الإنساني الهادف لكسر حصار غزة.

وشدد يوسف على أن كافة العاملين في هذا المجال لن يقفوا متفرجين على الشعب الفلسطيني، ولن يقفوا متفرجين على معاناته بلا فعل ولا مبادرة.

وأشاد يوسف بكافة المؤسسات الفلسطينية والداعمة للفلسطينيين من خارج الوطن، لأنهم يعملون على صنع الحياة في فلسطين في مهمة إنسانية وأخلاقية.

وأضاف يوسف ” مهمتنا كبيرة وعظيمة ولن نتوقف عن هذا العطاء، لأنه واجبنا وليس منة منا”.

وشكر رئيس تجمع المؤسسات الخيرية في غزة وليد العامودي كافة الجهود المبذولة في سائر القطاعات والتي تميزت في مساعدة الفقراء في غزة خلال شهر رمضان المبارك.

وقال العامودي إن المؤسسات الخيرية العاملة في غزة أصحبت تغطي معظم الحاجات في المجتمع بأداء تطوعي تضافرت فيه الجهود داخليا وخارجيا.

حيث تسلم درع الشكر عن جمعية عطاء بلا حدود رئيس مجلس الإدارة الأستاذ رامي النيرب و الذي اعتبر هذه الاحتفالات هي حافز لكل المؤسسات لتجتهد و تتميز في عملها ، معتبرا أن الهدف الأسمى  له و لمؤسسته الرقي بالعمل الإنساني و تقديم الخدمة لكل من يحتاجها .

وشكر النيرب القائمين على هذا الاحتفال و الذي يعكس صورة المجتمع الفلسطيني المتكامل و المؤمن بعدالة قضاياه وخصوصا القضايا الإنسانية و المجتمعية وعبر النيرب عن أمله في انهاء الانقسام لنكون موحدين أمام التحديات الصعبة التي تواجه شعبنا و قضيتنا الفلسطينية .

 

 

 



تكريم

تكريم

تكريم

تكريم

تكريم

 

Top